الشطرنج

شطرنج الترقية

الترقية هي قاعدة في الشطرنج تنص على أن البيدق الذي وصل للصف الثامن يجب أن يُستبدل بأي قطعة يختارها اللاعب ( ملكة، قلعة، حصان أو فيل) من نفس اللون وأن توضع في نفس المربع كجزء من النقلة، كمـا أن خيار اللاعب لا يكون محصورا في القطع التي تم أخذها (يمكنه الحصول على ملكة ثانية أو قلعة ثالثة)

لأن الملكة هي أقوى القطع فإن الغالبية العظمى من الترقيـات تكون للملكة ويسمى ذلك التمليك ، في حين أن الترقية إلى غير الملكة تسمى الترقية الجزئية

إن كانت القطعة التي سيرقى إليها غير متوفرة، فإن قوانين الاتحاد الدولي للشطرنج تنص على أنه يجب على اللاعب إيقاف السـاعة واستدعـاء الحكم ليحضر القطعة المطلوبة.

الترقية إلى الملكة هو الأمر الأكثر حدوثا لأن الملكة أقوى القطع، في حين أن الترقية الجزئية ( الترقية إلى قطعة غير الملكة) نادرة الحدوث ولا نجدها عادة إلا في ألغاز الشطرنج ، في اللعب الفعلي يقوم اللاعبون بالترقية إلى الملكة ونـادرا ما يقومون بالترقية الجزئية ( أنظر الجدول بالأسفل) ، لكنهـا يمكن أن تكون ذات فائدة أحيانا، فالترقية إلى حصان يمكن أن يكون مفيدا خاصة إذا قام بكش مباشرة بعد ترقيته، والترقية إلى قلعة بدل الملكة يكون ضروريا أحيانا لتجنب التعادل بالحصر الذي سيحدث لو تمت الترقية للملكة، الترقية إلى الفيل هو الأمر الأكثر ندرة وذلك لأنه لا يمكن أن يقوم بكش ملك وحده مثل القلعة أو الملكة ولا يملك خاصية حركة مميزة مثل الحصان.

النسبة المؤوية للترقيات هي:

القطعة %
الملكة 96.9
الحصان 1.8
القلعة 1.1
الفيل 0.2
ما يعني أن الترقيات الجزئية تمثل نسبة 3% ، وترقية قطعـة ليست محصورة بالقطع التي تم أخذها فاللاعب يمكن أن يرقي إلى أي قطعة يريد بغض النظر عما إذا كانت القطعة أخذت أو لا، مـا يعني نظريا أنه يمكن أن يكون لديه تسع ملكات أو عشر قلعات أو عشر أحصنة أو عشر فيلة لكن ذلك مستحيل عمليا، بعض ألواح الشطرنج تأتي معها ملكة إضافية من كل لون لأجل الترقية، وفي حالة لم تتوفر ملكة إضافية فغالبا ما تستخدم قلعة مقلوبة على أنها ملكة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock