الشطرنج

شطرنج

الشَّطْرَنـْج (بفتح الشين) أو الشِّطْرَنـْج (بكسر الشين وهو الأجود)، هي لعبة رقعة استراتيجية يلعبها لاعبان على رقعة الشطرنج. وهي رقعة مطعمة ومربعة الشكل مكونة من 64 مربعا بأبعاد 8×8 مربع، يلعب الشطرنج ملايين الأشخاص في العالم سواء المحترفين أو الهواة ويشكل لاعبو الشطرنج أحد أكبر الفئات الاجتماعية في العالم وتبلغ حوالي 605 مليون شخص بالغ يلعبون لعبة الشطرنج بانتظام.

ويبدأ كل لاعب المباراة بـمجموعة قطع عددها 16 قطعة: ملك واحد، ملكة واحدة، قلعتان، حصانان، فيلان وثمانية بيادق حيث تختلف حركة كل قطعة من هذه القطع الستة، وتعتبر الملكة أقوى القطع والبيدق أضعفها، والهدف في هذه اللعبة هو إماتة ملك الخصم بوضعه تحت تهديد بالأسر لا يمكن الفرار منه ولهذه الغاية تستخدم قطع الشطرنج لمهاجمة وأسر قطع الخصم وفي نفس الوقت للدفاع عن بعضها البعض، ويمكن كذلك بلوغ الإماتة بالاستسلام الطوعي للخصم والذي يظهر بعد أن يفقد الكثير من العتاد أو تظهر استحالة تجنب الإماتة، كما يمكن أن تنتهي المباراة بالتعادل بعدة طرق مختلفة.

ولا يعرف على وجه الدقة أين كان منشأ هذه اللعبة ومن ابتكرها، ويُعتقد أن أصلها يرجع إلى الهند، وأن ابتكارها كان قبل القرن السابع الميلادي بقليل حيث اشتق الاسم من لعبة الشطورانجا التي هي على الأرجح تعتبر الأساس والسلف للألعاب الاستراتيجية الشرقية مثل الشطرنج الصيني، والشوغي والشطرنج الكوري، وغيرها. ومن بلاد الهند انتقلت الشاطورنجا إلى بلاد فارس ثم إلى البلاد العربية وبعد الفتح الإسلامي للأندلس انتقل الشطرنج إلى إسبانيا ومنه إلى قارة أوروبا حيث تغيرت قوانينه ونتج عنه الشطرنج الحديث في أواخر القرن الخامس عشر، وفي القرن التاسع عشر ثبتت القوانين وكان أول بطل للعالم في الشطرنج معترف به هو ويليام شتاينيتز الذي حصل على اللقب سنة 1886 وبطل العالم منذ عام 2013 هو النرويجي ماغنوس كارلسن، ومنذ سنة 1948 أصبحت بطولة العالم للشطرنج تدار عن طريق الاتحاد الدولي للشطرنج وهو الهيئة الدولية الحاكمة للعبة. وينظم الاتحاد كذلك بطولة العالم للشطرنج النسوية، وبطولة العالم في الشطرنج للصغار، وبطولة العالم في الشطرنج للكبار، وبطولة العالم للشطرنج السريع والخاطف، وكذلك أولمبياد الشطرنج، كما توجد كذلك بطولة العالم للشطرنج بالمراسلة وبطولة العالم في شطرنج الحاسوب، ولقد فتح الشطرنج عبر شبكة الأنترنيت باب المنافسة بين اللاعبين المحترفين والهواة وزاد في ممارسة اللعبة، وتوجد كذلك العديد من متغيرات الشطرنج بقوانين وقطع ورقع مختلفة.

ويمنح الاتحاد الدولي للشطرنج اللاعبين المحترفين ألقابا أكبرها لقب أستاذ كبير وكذلك تملك الاتحادات الوطنية أنظمة تقييم خاصة بها لكن غير معترف بها من قبل الاتحاد الدولي، يستخدم مصطلح “أستاذ” للإشارة إلى اللاعبين المحترفين القدماء قبل اعتماد نظام التقييم من قبل الاتحاد، وتعتبر اللجنة الأولمبية الدولية لعبة الشطرنج رياضة دولية وكذلك بعض الهيئات الرياضية الوطنية مثل الاتحادية الإسبانية والحقت لعبة الشطرنج في دورتي عامي 2006 و2010 للألعاب الأسيوية.

ومنذ النصف الثاني من القرن العشرين؛ تمت برمجة الحواسيب على لعب الشطرنج بنجاح متزايد إلى أن أصبح الحاسوب أفضل من أمهر اللاعبين في العالم وذلك لقدرة الحواسيب الرياضية في المعالجة، ومنذ العقد 1990 ساهمت الحواسيب بشكل معتبر في نظرية الشطرنج وخاصة في نهاية اللعب، مثل حاسوب شركة IBM ديب بلو الذي كان أول حاسوب يتغلب على بطل العالم في الشطرنج حينما هزم غاري كاسباروف سنة 1997، وظهرت نهضة برامج الحاسوب المعروفة بمحركات الشطرنج التي يمكن أن تُشغل على أجهزة محمولة على اليد والتي ساهمت في ارتفاع المخاوف من الغش خلال الدورات الشطرنجية.

هنا الألعاب الشهيدة.. الشطرنج رياضة ذهنية هندية تتحكم فى الأعصاب

تعلم حسن التصرف فى المواقف المفاجئة والمحرجة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock