علا رشدي: حبيت أحمد داوود من ريحته وأول لقاء بينا كان فى مركز الإبداع

قالت الفنانة علا رشدي، إن أول لقاء بينها وبين زوجها الفنان أحمد داوود كان في مركز الإبداع، وهى تدرس التمثيل والرقص، وفى عرض رقص “عنبر واحد” رقصت صالصا معه، وكان وسيما وقتها وما زال.

وأضافت خلال استضافتهما في برنامج “صاحبة السعادة”، الذى تقدمه الإعلامية إسعاد يونس، المذاع على قناة DMC: أكتر شيء لفت نظرى له رائحته، وكانت أشبهه بتمثال ديفيد، وسميته داوود ديفيد، وشكله رومانى وبدأنا نخرج مع بعض كجروب وأصبحنا أصدقاء.

واستكمل أحمد داوود الحديث، وأكد أن علا لم تقل له على معلومة أن رائحته هو سبب انجذابها لها، وحينما اعترفا بحبهما لبعض اتفقا على أن يسلكوا الطريق سويا، موضحا أن والدة علا كانت تؤكد أنهم “إخوات” فقط لا غير

ولفتت علا رشدى إلى أن فكرة الزواج لم تخطر على بالها دائما، فكانت ممثلة وقتها، ولم تفكر فى الزواج على الإطلاق، ووقعت فى حب أحمد وحاولا تقارب وجهات النظر بين الأهل لصغر سن أحمد، وأنه فى بداية مشواره الفنى.

يذكر أن أحمد داوود شارك فى فيلم “122”، وتدور أحداثه فى إطار تشويقي حول قصة حب بين شاب (أحمد داوود) من الطبقة الشعبية وفتاة من الصم والبكم، تقودهما ظروف الحياة إلى عالم من العمليات المشبوهة، لكنهما يتعرضان لحادث أليم، ويتم نقلهما إلى المستشفى، ليواجها أسوأ كابوس في حياتهما، ويقضيان أوقاتا مفزعة فى هذا المستشفى.
وكان آخر ظهور للفنانة علا رشدى فى رمضان الماضى، من خلال مسلسل “بـ100 وش” للنجمة نيللى كريم وآسر ياسين، وحقق نجاحا جماهيريا وقت عرضه.
يذكر أن برنامج “صاحبة السعادة”، تقدمه الفنانة إسعاد يونس، ويُعرض على قناة dmc يومى الإثنين والثلاثاء من كل أسبوع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.