طرق طبيعية تساعدك على علاج تسوس الأسنان

أما زلت تصدق خرافات جنية الأسنان التي ستأتي ليلاً لتمنحك ضرساً بديلاً؟ حسناً، لقد حان الوقت للتوقف عن هذا الخيال ومنح بعض الاهتمام العملي لصحة فمك. فالأسنان، شأنها شأن أي عضو آخر في الجسم، تتطلب عناية مستمرة. وإذا كنت لا ترتاح لزيارة طبيب الأسنان، فيمكنك محاولة منع التسوس بنفسك. وينصح أغلب الأطباء هنا بالمزاوجة بين عمليات التنظيف السليمة وبعض التغيير في العادات الغذائية البسيطة.

قائمة من النصائح والمقترحات البسيطة التي يمكنك تطبيقها بنفسك لمنع تسوس أسنانك.

1. استبدل عاداتك الغذائية السيئة!

 

من المعروف أن تغيير عاداتنا الغذائية نحو الأفضل يساعد دائماً في تعزيز صحتنا بشكل شامل. وقد أكدت دراسة نشرت في المجلة البريطانية الطبية أن أي تحسين يطال النظام الغذائي يمكن أن يكبح تسوس الأسنان. نعلم بالفعل أن استهلاك المنتجات الغنية بالسكر يؤدي إلى تزايد التسوس، وأن (حمض الفيتيك) يمكن أن يمنع امتصاص الكالسيوم. لكن بشكل عام، إن غيرت عاداتك الغذائية نحو نظام صحي أفضل، فلن تواجه مثل هذه المشكلات على الإطلاق.

  1. احصل على المزيد من الكالسيوم، فهو المكون الرئيسي لبناء عظامك وأسنانك، ويمكنك الحصول عليه عبر تناول منتجات الألبان كل يوم (الحليب واللبن والقشدة الحامضة والجبن).
  2. تجنب تناول المشروبات الغازية والعصائر المعلبة والمحلاة. يمكنك الاكتفاء بعصائر الفاكهة الطبيعية والشاي غير المحلى، أو فقط بالماء، فالماء له الكثير من التأثيرات الجيدة على جسمك، بما في ذلك زيادة تدفق اللعاب.

2. امضغ العلكة الخالية من السكر!

 

قد يبدو الأمر أقرب إلى المزاح، لكن قد يساعدك مضغ العلكة الخالية من السكر بالفعل في منع تسوس الأسنان. تحتوي معظم أنواع العلكة الخالية من السكر على مكون يسمى (الإكسيليتول) وهو مادة تحلية طبيعية. وعلى عكس الطعام، تمنع هذه المادة تكاثر البكتيريا في فمك، وعندما تواصل مضغها، يمتلئ فمك باللعاب فيغسل كل زواياه من بقايا الطعام بشكل طبيعي.

 

3. نظف فرشاة أسنانك جيداً وغيّرها باستمرار!

 

يعرف الناس أن الفرشاة الأداة الأكثر أهمية التي نستخدمها لتنظيف أسناننا. لكن مع ذلك، يدرك قليل القليل منهم فقط مدى أهمية اختيار فرشاة الأسنان المناسبة لهم.

  1. اختر دائماً فرشاة صغيرة أو متوسطة الحجم، وتأكد من أن شعيراتها دقيقة ويمكن أن تصل إلى شقوق الأضراس، حيث تختفي بقايا الطعام.
  2. لا تستخدم أي أغطية لفرشاة الأسنان الخاصة بك، لأنها قد تأوي البكتيريا أو بعض الكائنات الحية الدقيقة. وبدلاً من ذلك، ما عليك سوى شطف الفرشاة بالماء بعد كل استخدام وتركها تجف في الهواء في مكان غير غرفة المرحاض حتى لا تعلق بها بكتيريا البراز.
  3. غيّر فرشاة الأسنان بانتظام، لأن شعيراتها تتدهور مع مرور الوقت وكثرة الاستخدام. ونتيجة لذلك، ضعف فعاليتها في التنظيف مقارنة مع أي فرشاة جديدة.

4. استعمل وسائل متنوعة للعناية بالأسنان!

 

قد تبدو هذه النقطة نصيحة مكررة لطالما سمعتها، لكن التأكيد عليها ضروري بالفعل، فوفقاً للجمعية الدولية لصحة الأسنان، يستخدم ما يقرب من 42% من البالغين الفرشاة فقط للعناية بأسنانهم. وفي كثير من الأحيان لا ندرك أن طريقة تنظيف أسناننا تستوجب التغيير لتصبح أكثر فعالية. إن كنت ترغب في حماية أسنانك من التسوس المبكر، فأدرج الخطوات التالية في روتين العناية بأسنانك سواء في الصباح أو قبل الذهاب إلى فراش النوم.

  1. فرّش أسنانك لمدة دقيقتين على الأقل مرتين يومياً. حاول تنظيف جميع أسطح أسنانك بالفرشاة، والوصول إلى أبعد الزوايا.
  2. في بعض الأحيان، لا ينجح التنظيف بالفرشاة. لذا ينصح باستخدام خيط الأسنان لسحب أي طعام متبقي بين الفجوات أو أسفل اللثة.
  3. من حين لآخر، استخدم أي غسول فم له تأثير مضاد للجراثيم. سيساعدك على التخلص من أي بكتيريا متبقية في فمك. وكي يدوم مفعوله أطول، لا تشطف فمك بالماء بعد استعماله.

5. لا تنسى زيارة طبيب أسنانك وفق جدول منتظم!

 

نعلم جيداً أن الزيارات المنتظمة لعيادة طبيب الأسنان ليست ممتعة بالمرة، لكن الوقاية خير من العلاج، ومن الأفضل دائماً منع المشكلة قبل حدوثها. فبغض النظر عن مدى تفريش أسنانك أو تنظيفها بالخيط، ستبقى هناك مناطق خفية في فمك يصعب الوصول إليها.

يستطيع طبيب الأسنان تنظيف خط اللثة، وظاهر السن وباطنها، ويتفقد الأماكن البعيدة لإزالة كل الترسبات. يعد التنظيف المنتظم خطوة مهمة للغاية في مكافحة التسوس. وفي الواقع، يقول الكثير من الناس إنهم يستمتعون بعملية التنظيف هذه، وبعدها بذلك الشعور الناعم لملمس أسنانهم. ننصحك بحجز موعد عند الطبيب مرة أو مرتين في السنة، على الأقل.

 

6. أضف مزيداً من الفيتامينات والمعادن إلى نظامك الغذائي!

 

لقد تحدثنا مسبقاً عن أهمية التخلص من الحلويات كثيرة السكر وإلغائها من نظامك الغذائي، لكن هناك أمرٌ آخر يمكنك فعله لمساعدة اللعاب في فمك على محاربة الترسبات الضارة. ويتعلق الأمر هنا بالفيتامينات، التي تعد ضرورية لسلامة أسنانك.

  1. لتعزيز إنتاج اللعاب، تحتاج إلى استهلاك الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، على شاكلة الفواكه والخضروات والمكسرات، ومن أفضلها التفاح والموز والبازلاء والكرنب الملفوف.
  2. تناول الأطعمة المكونة من الحبوب الكاملة، فهي غنية بفيتامين (ب) ومعدن الحديد. وبالإضافة إلى ذلك، تحتوي الحبوب الكاملة على المغنيسيوم، وهو معدن يساعد على امتصاص الكالسيوم وتقوية الأسنان.
  3. احرص على احتواء وجباتك الغذائية على الكثير من المأكولات البحرية باستمرار إذا كنت ترغب في الحصول على المزيد من فيتامين (د). يعد سمك السلمون وسمك الرنجة والتونة المعلبة والسردين من أهم مصادر هذا الفيتامين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.