ترندات اليوم

يقوم الطبيب بإلقاء باقة من الورود في النيل وينتحر

تمكن ضباط إدارة المباحث الجنائية بجهاز أمن الدقهلية من كشف لغز انتحار طبيب شاب في مياه نيكوس من أعلى جسر تلك بعد أن ألقى باقة من الورود في الماء. البيان بأنه يعاني من اضطراب نفسي أجبره على تخيل قصة حب مزيفة مع بنت ابنه العقلي وأنا أؤمن بخيانته في عيد الحب ، قرر الانتحار.
تلقى اللواء رأفت عبد الباط مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية ، رسالة من مدير المباحث الجنائية اللواء مصطفى كمال ، تفيد بأن قسم الطوارئ تلقى بلاغاً بإطلاق النار على شاب في الرقبة. ألق باقة من الورود في الماء وألقها مرة أخرى في الماء.
وتمكن رجال المباحث وقوات الإنقاذ النهري من إخراج جثة الشاب من مكان الحادث ، وكشف تحقيق عن أن اسم الشاب هو “أحمد”. NS R. ، 30 عامًا ، طبيب عيون في مستشفى كفر صكري المركزي بمحافظة الشرقية ، من سكان قرية التمد الحجر المرتبطة بمركز سنبل.

وأكد شهود عيان أن الشاب كان يقف على جسر طلخا حاملا باقة من الورد. صرخ لفترة ، ثم ألقى باقة من الورود في الماء ، وتسلق على حديد الجسر ، وألقى بنفسه بصمت. وحاول الكثير من الشبان إنقاذه ، لكن دان انسحب وغرق.

وذكرت أسرة المتوفى في تحقيقات الشرطة أنها غادر المنزل منذ شهرين وتوجه إلى المستشفى بعد أن قال إنه أقام علاقة عاطفية مع إحدى الفتاتين وكان ذلك ثمرة لخياله.
وردا على سؤال من الطبيب المعالج أكدت أن الشاب يعاني من اضطراب انفعالي ثنائي القطب ويعاني من نوبات من الهوس والاكتئاب وأنه يستعد لعلاقة عاطفية مع إحدى أفكاره لفتاة. لقد خانته وانتحر وأكدت أن الاضطراب النفسي ثنائي القطب يعاني من نوبات اكتئاب شديدة قد تؤدي إلى الانتحار.
وقد تم إصدار محضر التوقيع اللازم وإخطار النيابة بإجراء تحقيق ، مما سمح لأخذ الجثة من قبل عائلته وإذن الدفن.

ماذا او ما

Add Comment

Click here to post a comment