المدينة التي غرقت – من أشعار الشاعرة العراقية نازك الملائكة

المدينة التي غرقت – من أشعار الشاعرة العراقية نازك الملائكة

تصفح الأعمال الكاملة للشاعرة العراقية نازك الملائكة 

وراء السداد التي ضمّدوا جرحها بالحصير

وخلف صفوف الصرائف حيث يعيش الهجير

يسير طريق تدثّر بالطين نحو المدينه

وأطلاها حيث بات يعيش اصفرار السكينه

***

وكانت تجيش وتزخر ساحاتاتها بالحياة

***

وكانت تهشّ وتضحك للشمس كلّ صباح

***

وكانت منازلها المرحات تلاقي القمر

بضحك نوافذها فاستكانت وصاح القدر

وجاء الخراب ومدّد رجليه في أرضها

وأبصر كيف تنوح البيوت على بعضها

***

لسقف هوى وتداعى وشرفة حبّ صغيره

***

وأرسل عينيه في نشوة يرمق الأبنيه

***

وجاء الخراب وسار بهيكله الأسود

ذراعاه تطوي وتمسح حتى وعود الغد

واسنانه الصفر تقضم بابا وتمضغ شرفه

وأقدامه تطأ الورد والعشب من دون رأفه

***

وسار يرشّ الردى والتأكّل ملء المدينه

يخرّب حيث يحلّ وينشر فيها العفونه

***

يهبّ الخراب ويضحك نشوان بين الحفر

***

ويرسل ضحكته العصبّية ملء الفضاء

***

وتنمو الخشونة حيث يلامس وجه التراب

وتنبت أقدامه طحلبا لزجا وذباب

ويأتي الصباح ويختبىء في مكمن

وتخفيه مستنقعات فساح عن الأعين

***

وماذا تبقّى سوى الموت والملح في كأسها ؟

ويرسل ضحكته العصبّية ملء الفضاء

فتنفر منه النجوم ويثقل مسّ الهواء

***

وتنمو الخشونة حيث يلامس وجه التراب

وتنبت أقدامه طحلبا لزجا وذباب

***

ويأتي الصباح ويختبىء في مكمن

وتخفيه مستنقعات فساح عن الأعين

***

وتصحو المدينة ظمأى وتبحث عن أمسها

وماذا تبقّى سوى الموت والملح في كأسها ؟

تصفح الأعمال الكاملة للشاعرة العراقية نازك الملائكة 

نازك صادق الملائكة (بغداد 23 أغسطس 1923- القاهرة 20 يونيو 2007) شاعرة عراقية، ولدت في بغداد في بيئة ثقافية وتخرجت من دار المعلمين العالية عام 1944. دخلت معهد الفنون الجميلة وتخرجت من قسم الموسيقى عام 1949، وفي عام 1959 حصلت على شهادة ماجستير في الأدب المقارن من جامعة ويسكونسن-ماديسون في أمريكا وعينت أستاذة في جامعة بغداد وجامعة البصرة ثم جامعة الكويت. عاشت في القاهرة منذ 1990 في عزلة اختيارية وتوفيت بها في 20 يونيو 2007 عن عمر يناهز 83 عاماً بسبب إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية ودفنت في مقبرة خاصة للعائلة غرب القاهرة

يعتقد الكثيرون أن نازك الملائكة هي أول من كتبت الشعر الحر في عام 1947 ويعتبر البعض قصيدتها المسماة الكوليرا من أوائل الشعر الحر في الأدب العربي. وقد بدات الملائكة في كتابة الشعر الحر في فترة زمنية مقاربة جداً للشاعر بدر شاكر السياب وزميلين لهما هما الشاعران شاذل طاقة وعبد الوهاب البياتي، وهؤلاء سجلوا في اللوائح بوصفهم رواد الشعر الحديث في العراق.

تكاد تكون نازك الملائكة رائدة للشعر الحديث، بالرغم من إن مسألة السبق في “الريادة” لم تحسم بعد بينها وبين بدر شاكر السياب، ولكن نازك نفسها تؤكد على تقدمها في هذا المجال عندما تذكر في كتابها “قضايا الشعر المعاصر” بأنها أول من قال قصيدة الشعر الحر، وهي قصيدة “الكوليرا” عام 1947. أما الثاني -في رأيها- فهو بدر شاكر السياب في ديوانه “أزهار ذابلة” الذي نشر في كانون الأول من السنة نفسها.

أعمال نازك الملائكة

مجموعاتها الشعرية
  • عاشقة الليل 1947، نشر في بغداد، وهو أول أعمالها التي تم نشرها.
  • شظايا الرماد 1949.
  • قرارة الموجة 1957.
  • شجرة القمر 1968.
  • ويغير ألوانه البحر 1970.
  • مأساة الحياة وأغنية للإنسان 1977.
  • الصلاة والثورة 1978.
مؤلفاتها
  • قضايا الشعر الحديث، 1962.
  • التجزيئية في المجتمع العربي، 1974م، وهي دراسة في علم الاجتماع.
  • سايكولوجية الشعر، 1992.
  • الصومعة والشرفة الحمراء.
  • صدر لها في القاهرة مجموعة قصصية عنوانها “الشمس التي وراء القمة” عام 1997.

تم تجميع القصائد الكاملة للشعراء العرب و الأعمال الأدبيه العربيه و العالميه بواسطة فريق العمل الأدبي لموقع Egytrends 

ونعمل في موقع إيجي ترندز علي إثراء المحتوى العربي وتعريف الجماهير العربية برموز الشعروالأدب العربي العظيم ونشر تراث الأدب العربي وإبداعات اللغة العربية.


تصفح الأعمال الكاملة للشاعرة العراقية نازك الملائكة 
تصفح الأعمال الكاملة للشاعر المصري فاروق جويده 
تصفح الأعمال الكاملة للشاعر محمد الصغير أولاد أحمد
تصفح الأعمال الكاملة للشاعر بدر شاكر السياب 
تصفح الأعمال الكاملة للشاعر أمل دنقل 
تصفح الأعمال الكاملة للشاعر أيليا أبو ماضي 
تصفح الأعمال الكاملة للشاعر محمود درويش  
تصفح الأعمال الكامله للشاعر نزار قباني 

فريق العمل في ايجى ترندز يهتم بآرائكم ونصائحكم فشاركونا بتعليقاتكم من أجل محتوى أفضل

الشعر العامي 
تصفح الأعمال الكامله للشاعر أحمد فؤاد نجم 
الشعر الفصحي
الشعر العالمي       
الأدب العربي
خريطه الموقع الأدبيه 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.